FORGOT YOUR DETAILS?

رؤية المملكة 2030
جاءت هذه الرؤية التي قدمها سمو الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد/ رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، لتشكل منهج عمل يعبر عن الطموحات ويعكس قدرات البلاد ويحقق جميع الأمنيات. والهدف هو بناء وطن أكثر ازدهاراً يجد فيه كل مواطن ما يتمناه، وجعله في مقدمة دول العالم، بالتعليم والتأهيل، والفرص التي تتاح للجميع، والخدمات المتطورة، في التوظيف والرعاية الصحيّة والسكن والترفيه وغيرها.

• مضاعفة دور قدرات المملكة وزيادة إسهامها في صناعة المستقبل.
• العمل على منح معظم المسلمين في أنحاء العالم فرصة زيارة قبلتهم ومهوى أفئدتهم.
• تحويل أرامكو من شركة لإنتاج النفط إلى عملاق صناعي يعمل في أنحاء العالم.
• تحويل صندوق الاستثمارات العامة إلى أكبر صندوق سيادي في العالم.
• تحفيز كبريات الشركات السعودية لتكون عابرة للحدود ولاعبا أساسيا في أسواق العالم.
• تشجيع الشركات الواعدة لتكبر وتصبح عملاقة.

• وفرة بدائل الطاقة المتجددة.
• الثروات السخية من الذهب والفوسفات واليورانيوم وغيرها.
• الشعب الطموح، ومعظمُه من الشباب.
• شرح ما تتمتع به المملكة من عناصر القوة ومن بينها:
• وجود الحرمين الشريفين.
• القدرات الاستثمارية الضخمة.

إننا نفخر بإرثنا الثقافي والتاريخي السعودي والعربي والإسلامي، وندرك أهمية المحافظة عليه لتعزيز الوحدة الوطنية وترسيخ القيم العربية والإسلامية الأصيلة. إن أرضنا عُرف -على مرّ التاريخ- بحضاراتها العريقة وطرقها التجارية التي ربطت حضارات العالم بعضها ببعض، مما أكسبها تنوع ا وعمق ا ثقافي ا فريد ا . ولذلك، سنحافظ على هويتنا الوطنية ونبرزها ونعرّف بها، وننقلها إلى أجيالنا القادمة، وذلك من خلال غرس المبادئ والقيم الوطنية، والعناية بالتنشئة الاجتماعية واللغة العربية، وإقامة المتاحف والفعاليات وتنظيم الأنشطة المعززّة لهذا الجانب .

نشأتي الأولى

ولدت في حي العتيبية بمكة المكرمة في 28 اغسطس 1967م ، وعشت طفولتي خالية من الشوائب الاجتماعية والكل في حيِّنا سواسِية ، حياتي كانت غرسه يافعة بين أهل (الحارة ) منهم الحضر والاخر من البادية ، وحي العتيبية قريبة جدا من الاحياء الاكثر اثارة في مكة وهي [ الحجون – الفلق – الحرم – سوق الليل ] وفي طفولتي كان حرص والدي مثل الكتاتيب في حضرموت وكان تركيزَهُ أن ينمي بداخلي ثلاث قواعد اساسية وهي : [ قراءة القرآن الكريم تجويدا – حسن الخط – فن الخطابة ] كانت روضتي [ الحرم المكي ] أسيرُ لها يوميا قرابة 3 كيلو متر ذهاب وعودة ، ثم التحقت بابتدائية العتيبية مدرسة اسامة ابن زيد حتى السنة الثالثة ، وانتقلنا بعدها إلى الششة قرب منطقة العزيزية واكملت الابتدائية في مدرسة عثمان ابن عفان وأنهيت مرحلة المتوسطة في جعفر ابن ابي طالب وخلال هذه المرحلة عشت في حي القصمان وكانت أغلب العوائل من بيت [ السبيل – المنيع– العقلا – بن حميد – الدخيل – المقيرن – المطلق] ثم انهيت الثانوية في العزيزية في مدرسة الملك عبدالعزيز . وفي المراحل الثلاث التعليمية تنوعت مراكز سكني في مكة المكرمة وهذا الامر كون لدي نوع من الترابط الاجتماعي مع طبقات متعددة ذات ثقافات متباينة ، أثَّر علي تكويني الشخصي حيثُ تعايشت كافة أفراد الوطن : اهل مكة في العتيبية – اهل نجد في الششة – اهل الجنوب في العزيزية . كونت علاقات شخصية وتعلمت عادات وتقاليد مختلف اطياف المجتمع وتعرفت على مجتمعات أخرى خاصة في رمضان والحج ، هذه هي بدايتي حتى مرحلة الثانوية

خبراتي

خبراتي العملية - المحاماة

مهنة المحاماة طورت عندي عشق قديم وهو حوار مجتمع [ الحارة ] في العتيبية و الششة والعزيزية حيث الحوار الساخن

رئيس لمجلس الأعمال السعودي

منذ عام 2005م تم انتخابي كرئيس للجانب السعودي في مجلس الأعمال السعودي اليمني التابع لمجلس الغرف السعودية ومن ذلك الحين بدأت مسيرتي مع المجلس من خلال ترأس الاجتماعات الدورية المشتركة للمجلس والتنسيق ما بين رجال الأعمال السعوديين واليمنيين والتي كان أهمها الاجتماع التنسيقي المشترك الذي عقد في مدينة المكلا في الجمهورية العربية اليمنية

المؤهلات العلمية

حصولي على درجة البكالوريوس من جامعة الملك عبدالعزيز في تخصص القانون عام 1989م بتقدير جيد جدا

عملي في الغرفة التجارية

أولاً إن رغبة دخولي لمجلس الغرفة جاءت من معايشتي ورؤيتي للوالد بصفته نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة لدورتين متتالية من عام [ 1996 – 2003] ، وقررت خوض التجربة بعد موافقة الوالد ودعم إخواني الدكتور محفوظ والمهندس محمد ، خاصة أن الدكتور محفوظ بن مرعي بن محفوظ سبقني في عضوية الغرفة التجارية بمكة بسنة من [ 2004 – 2008]

تجربتي

اذا اردت أن تكون دائما في المقدمة وتحقق ذاتك وأهدافك فعليك أن تعرف كيف تخاطب عقلك الباطن، فتسلح بالعلم والمعرفة، وقبلها تسلح بالعقيدة الصحيحة والتوحيد الخالص وكرر ما تحب أن تكون عليه كل يوم بينك وبين نفسك وخاصة أن القوة التي توجدفي كل انسان قوة عظيمة وهائلة وتستطيع أن تفعل المعجزات اذا أدمنت على مخاطبة عقلك الباطن وزرعت فيه ماتريد وبداية بالكلام والتكرار وبعد مدة سترى الفرق وستعرف أن عقلك الباطن سيكون بمثابة المحرك التوربيني لجميع أهدافك وبعون الله تعالى ستتحقق كل طموحاتك.

فعقلك الباطن هو المسئول عن كل الحركات و الانشطة اللاإرادية التى تحدث لك مثل تغير مشاعرك, مثل دقات قلبك و عمليه تنفسك.عقلك الباطن هو المسؤول أيضا عن تخزين الذكريات و المعتقدات التى تعتقد فيها. فمثلا ان كنت تعتقد أنك غير وسيم فاعلم أن هذا الاعتقاد مكانه هو عقلك الباطن و عن طريق التواصل مع عقلك الباطن يمكنك تغيير هذا المعتقد و بالتالى يمكنك زياده ثقتك غى نفسك..

إذاً هل يوجد لدى الانسان عقلان ؟
لا بالتأكيد .. بل كل شخص يملك عقلا واحدا إلا ان عقلكم يتسم بسمتين مميزتين والمهمتان اللتان يقوم بهما غير متشابهتين فكل مهمة لها خواص مميزة تفصلها والتسمية التي تستخدم للتمييز بين وظيفتي العقل هي العقل الواعي و العقل الباطن ...

زيارات رسمية

فيديوهات

تطاول الليل «أهل اليمن» .. فماذا أنتم فاعلون؟

تطاول الليل «أهل اليمن» .. فماذا أنتم فاعلون؟

راجعتُ عشرات المقالات التي كتبتها عن اليمن سابقاً سواءً أكانت اقتصاديةً أو سياسيةً، ثم تأملت حال اليمن اليوم الذي اتسم بندرة المبشرات بخير قادم، رغم محاولات الإنقاذ من الحكومة الحالية وبعض الدول عموماً، والسعودية خصوصاً.
لن أتحدث اليوم عن سياسة الرئيس اليمني السابق الذي مدحتُ موقفه تجاه الحفاظ على وحدة اليمن ذات الموقع الاستراتيجي في جزيرة العرب، من يوم توقيع الوحدة عام 1990م حتى حرب 1994، وبعدها كتبت مقالات عدة من عام 2005 إلى 2010، حذَّرتُ فيها من انهيار النسيج الاجتماعي بين الشمال والجنوب، بسبب الفساد الحكومي السابق في ممتلكات أهل الجنوب وحضرموت وأثرها في اقتصاد اليمن بصفة عامة، وبصفتي السابقة كرئيس لمجلس الأعمال السعودي اليمني، لاحظ الدعم الخفي من الجانب الرئاسي اليمني وكذلك إيران، لحركة الحوثيين التي أكلت الأخضر واليابس، وهي الحرب الذي تم بها إشغال الجيش بحروب كان الرئيس السابق علي عبد الله صالح المحرك الفعلي لها من الطرفين.
مقالي اليوم ليس سياسيا أو اقتصاديا، إنما عن أهل اليمن وعن قبائل عدنان وقحطان العالية عن الأرض، التي صدَّرت مئات الملايين من البشر بدءا من العهد السحيق للتاريخ حتى وقتنا الحاضر، لن تجد كتابا للأنساب أو التاريخ في أي دولة عربية إلا ويعرض بالتفصيل وبالوثائق عن أُصول التجمعات البشرية لديهم بأنهم من اليمن.
إن الشكل السياسي والهيكل الاقتصادي القادم ليس في يد حكومة الإنقاذ، إنما في يد شيوخ القبائل وأبنائهم وأفراد الشعب اليمني. في عام 2013 اليمن لا تحركه الأحزاب أو مجلس النواب أو الجيش، إنما وعي الشعب وحكمة شيوخ القبائل.
يا أهل اليمن: ”إنَّ العين لتدمع وإنَّ القلبَ ليحزن” حين نرى أبناء قحطان يموتون في صحراء الربع الخالي في محاولة لعبور الحدود إلى السعودية أو الإمارات أو عمان، نتألم ونحن نرى عدم قبولهم في دول الخليج العربي بسبب تسلل عناصر من الحوثيين داخل تلك الأفواج البشرية للإضرار بمصالح الدول المجاورة تنفيذا لأجندة إيران.

مؤلفاتي

Selected Title

روابط

تابعني

25374

شاهد صفحتي علي الفيس بوك

5894
TOP