ابن محفوظ: أسعار العقارات ستشهد هبوطا وتعديلات «الشورى» ستوازن السوق

افتتح محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز أمس معرض جدة الدولي لتطوير المدن والاستثمار العقاري “سيتي سكيب 2011”. وقال عضو مجلس إدارة غرفة جدة الدكتور عبدالله مرعي بن محفوظ في تصريحات صحفية على هامش الافتتاح إن أسعار العقارات ستشهد هبوطاً كبيراً في الفترة المقبلة، مبينا أن أكبر المستفيدين هم الباحثون عن مساكن بأقل تكلفة. واعتبر أن التعديلات التي اقترحها مجلس الشورى على قانون الرهن العقاري أدت إلى تحسن الجو العام للسوق، الأمر الذي سيؤدي بدوره إلى توازن السوق وانخفاض أسعار العقارات. وأشار ابن محفوظ إلى أن حزمة البرامج التحفيزية التي قدمتها الحكومة عبر الأمانات العامة في جدة والرياض والشرقية ساهمت في انخفاض أسعار العقار، وذلك عبر تشجيع مشاريع التنمية ميسورة التكلفة، بما في ذلك منح أراض بالمجان، موضحا أن الشركات المساهمة الخاصة توفر أفضل فرص التملك حاليا، ولذلك لا يمكن أن تستمر أسعار العقار في الارتفاع، إذ إن الصبر وحده سوف يجبر أصحاب المخططات على تقديم أسعار معقولة للعقار. ولفت إلى أن القرارات السامية التي صدرت مؤخرا ستنعش فعاليات المعرض الذي يستمر حتى غدا، مشيراً إلى أن البدء في بناء نصف مليون وحدة سكنية لمحدودي الدخل، ورفع الحد الأعلى للقرض من الصندوق العقاري إلى نصف مليون ريال سيؤثران إيجاباً على حركة العقار، وخلق الكثير من الفرص الاستثمارية لمطوري العقار. وأوضح أنه رغم تحسن المؤشرات الاقتصادية وارتفاع أسعار البترول والتأثير الإيجابي لذلك على نمو الناتج الإجمالي المحلي واستثمار جانب كبير من الرأسمال العام في مشاريع واسعة النطاق لتطوير القطاع العام والبنية التحتية، إلا أن القطاع السكني يبقى في طليعة القطاعات التي تحظى باهتمام الحكومة السعودية نظرا للنمو الكبير في معدلات الزيادة السكانية. من جهة أخرى، قال رئيس شركة ريسان العربية للتطوير العقاري الدكتور صالح ملائكة، إن عملية تطوير منطقة الرويس تتطلب إزالة 2486 عقارا، فيما قُدرت قيمة التعويضات بنحو 4 مليارات ريال، مشيراً إلى أن الشركة لم يكن لها دور في تحديد تلك التعويضات وأن تقديرها جرى من خلال لجنة تضم وزارات المالية والعدل والداخلية والشؤون البلدية والقروية، إضافة إلى غرفة جدة، وخبيرين عقاريين ومثمنين معتمدين. وأوضح ملائكة في ورقة عمل على هامش فعاليات المعرض، أن الشركة بادرت بطرح 4 خيارات للتعويض أمام الملاك تشمل تسلم قيمة التعويض نقدا أو الحصول على سكن بديل أو الحصول على جزء من قيمة التعويض والمساهمة بالباقي في الشركة أو المساهمة بكامل المبلغ في الشركة. وحول آخر تطورات مراحل تنفيذ المشروع، ذكر ملائكة أنه يمر حاليا بمرحلة تسليم الوثائق والمستندات، ويتوقع لها أن تتم خلال أشهر قليلة أو تمتد حتى نهاية العام. وأبان أنه من المقرر أن يتم العام المقبل إزالة العقارات وتنفيذ البنية التحتية، حيث رصد لها أكثر من 3 مليارات ريال.

TOP